إليكم أهم طرق توظيف قواعد البيانات المفتوحة في التحقيقات الاستقصائية

بواسطةأسماء قنديل
Dec 6, 2019 في صحافة البيانات
البيانات المفتوحة

يقع الكثير من الصحافيين في حيرة كبيرة لعدم امتلاكهم المهارات اللازمة التي تساعدهم في كيفية بدء تحقيقاتهم الاستقصائية حيث يجدون أنفسهم وسط أطنان من المعلومات والبيانات التي تزخر بها قواعد البيانات المفتوحة، ومواقع المنظمات العالمية والإقليمية، وقد يواجهون صعوبة أيضاً في تضييق نطاق بحثهم على محركات البحث للعثور على موضوعات أو دراسات مهمة تخدم تحقيقهم فقط، وبالتالي يجب أن يمتلك الصحافيون مهارات متنوعة تمكنهم من تنفيذ تحقيقاتهم بدءًا من العثور على فكرة مناسبة، مروراً بمراحل إجرائها والتحقق من البيانات، وإجراء المقابلات، ووصولاً إلى تحويل البيانات الجافة إلى صور ورسوم بيانية لكي تجذب جمهور المواقع الإلكترونية.

وفي ضوء ما سبق، تُلقي "شبكة الصحفيين الدوليين" الضوء على كيفية "توظيف قواعد البيانات المفتوحة في الصحافة الاستقصائية"، وقواعد "البحث المتقدم عبر الإنترنت"، و"أهم مواقع البحث عن المعلومات"، حتى يتسنى للصحافيين تنفيذ تحقيقات صحفية تتفق مع معايير الجودة العالمية وتحقق الهدف المنشود منها.

ويقول الصحافي الاستقصائي هشام علام لـ"شبكة الصحفيين الدوليين": "هناك قصص صحفية تتطلب زيارات ميدانية، وأخرى تعتمد على مواجهات مع أطراف القضية، وهناك قصص تتطلب البحث في "قواعد البيانات المفتوحة" والتي تقدم بيانات مجانية، وهناك قواعد بيانات متخصصة، وقواعد بيانات تتطلب منك مبلغًا ماليًا نظير الاستفادة ببعض المستندات كالسجلات التجارية وأوراق تأسيس الشركات والميزانيات في الملاذات الضريبية، وفي كل الأحوال، فيجب أن تكون خريطة العمل واضحة أمام الصحافي".

خريطة العمل في التحقيقات الاستقصائية:

يقدم لنا علام هذه النصائح عند التفكير في إعداد تحقيقات استقصائية:

  • يجب أن يحدد الصحافي أطراف قصته، وبمن يبدأ، والإطار الزمني لكل خطوة في القصة.
  • أن يتأكد الصحافي بأنه يعمل على قصة مشوقة وجديرة بأن يبذل من أجلها المال والجهد، ويفضل أيضاً أن يضع الصحفي أمام عينيه الهدف الرئيسي من قصته والجديد الذي سيقدمه للقارئ.
  • أن يحدد الصحافي طريق سرد قصته، ثم يحدد المصادر الذين سيستقي منهم المعلومات سواء أكانوا أطرافاً في القصة أو قواعد بيانات مفتوحة، أو دراسات أو سجلات الشركات.
  • أن يتعلم الصحافي "قواعد البحث المتقدم على الإنترنت" حتى يصل إلى النتائج المرغوبة بأسرع وقت، وذلك من خلال إتباع الخطوات الآتية:
  • أقواس الاقتباس (( )): تساعد الصحافي في تنقية البحث من العناصر الغامضة أو غير ذات الصلة بعناصر الموضوع.
  • البحث عن س أو ع: سيؤدي استخدام هذا الحرف إلى إظهار النتائج المتعلقة بـ(س) أو (ع) فقط، أو بالاثنين معاً وذلك في البحث العادي عبر محركات البحث الأخرى، ولكن الوضع العادي ل"جوجل" أن يستخدم حرف (و) بين كلمات البحث.
  • مفتاح (-): يساعدنا هذا المفتاح على استبعاد مصطلح ما من نتائج البحث.
  • مفتاح (*): يعبتر هذا المفتاح ضربة حظ مهمة للصحافيين، لأنه يربط أي كلمة أو عبارة بكلمة البحث.
  • القوسان ( ): يمكن أن يستخدم الصحافي القوسين لأكبر عدد من كلمات البحث والمفاتيح المعلوماتية التي ستقوده حتماً لتتبع خيوط قصته.
  • (:Filetype): يساعد ذلك الصحافيين على قصر بحثهم على الملفات التي تحمل صيغ معينة مثل: PDF، أو PPT، أوDOCX، أوXLS  ويمكن كتابة الكلمة المفتاحية في محرك البحث جوجل كالتالي: (cancer breast filetype:ppt).
  • أن يفكر الصحافي في طريقة التواصل مع المصادر، والمصادر الأخرى البديلة إذا تعذّر عليه التواصل مع المصادر التي حددها في خطة العمل.
  • أن يتحقق الصحافي من صحة البيانات التي يحصل عليها، ويعرضها في صورة مقارنة.
  • أن يكتب الصحافي أسماء الأشخاص المذكورين في التقرير بشكل صحيح مع التأكد من المناصب التي يشغلونها وقت النشر.
  • أن يراجع الصحافي كل الوثائق التي حصل عليها.
  • أن يراجع الصحافي كل لقاءات المصادر والاقتباسات التي تمت الاستعانة بها.
  • أن يتأكد  الصحافي من دقة المعلومات إذا قام بترجمتها عن لغة أخرى.
  • ضرورة مطابقة المعلومات المستخدمة في الرسوم البيانية للمصادر المستقاه منها.
  • التأكد من حقوق ملكية الصور ومقاطع الفيديو المستخدمة في التقرير.
  • مرحلة ما بعد النشر: يجب ألا تترك قصتك لصياد آخر، ولكن يجب عليك أن تتابع تطورات قصتك.
  • مرحلة النشر: يجب مراعاة ألا تشتمل صياغة العنوان التشويقي لقصتك التي ستنشر في الصحافة المكتوبة أو المرئية أو المسموعة على أي تفاصيل يمكنها أن تدفع أطراف القضية التي تتناولها إلى اتخاذ مواقف استباقية لعرقلة عملية النشر، أو القيام بحملات تشويه، لذلك كن حريصاً في اتخاذ هذه الخطوة للحفاظ على عنصر المفاجأة في عملية النشر.

"قواعد البيانات المفتوحة":

قواعد البحث المتقدم على الإنترنت

قواعد البحث المتقدم على الإنترنت

ويستطرد علام قائلاً: "بعد وضع خطة العمل، يجب أن يحدد الصحافي المسار الذي سيعمل به لإنجاز تحقيقه الاستقصائي، ويمكنه الاستفادة من "قواعد البيانات المفتوحة" لإنتاج قصص صحفية وتحقيقات استقصائية مدفوعة بيانات والتي تمتزج بها جميع أشكال الوسائط المتعددة، فلم تعد طريقة العرض التقليدية تلفت انتباه المستخدمين بقدر إنجذابهم للمحتوى الذي يحتوي على روابط، وأيقونات، وعروض بصرية، ورسوم بيانية".

ويمكل حديثه معنا قائلاً: "يستطيع الصحافي الاستفادة من قواعد البيانات الضخمة المتاحة لجميع الأفراد حول العالم لأنها تقوم على فكرة إتاحة البيانات بدون قيود الطباعة أو النشر، ثم يجب على الصحافي أن يتحقق من المعلومات، ويوظفها بشكل أمثل في تحقيقه".

ومن أمثلة "قواعد البيانات المفتوحة" التي ينصحنا "علام" بتصفحها والاستفادة من البيانات التي تقدمها: 

- موقع قاعدة بيانات "البنك الدولي" Data World bank: يوفر الموقع البيانات المالية والاقتصادية، إلى جانب بيانات متنوعة في مجالات الصحة والتنمية والبيئة، ويمكنك الاستفادة من هذه الموسوعة الضخمة من البيانات من خلال النقر هنا.

قاعدة بيانات البنك الدولي

- قاعدة بيانات حكومة الولايات المتحدة الأمريكية: تضم معلومات ضخمة في مجالات متنوعة ك"الصحة"، و"التعليم، والزراعة"، و"العلوم والأبحاث"، و"المحيطات"، و"الطاقة"، و"الأموال العامة"، و"الصناعة".

-قاعدة بيانات توفر معلومات حول مجال التجارة حول العالم "Comtrade": ويمكنك تصفحها من خلال الضغط هنا.

-قاعدة بيانات الاتحاد الأوروبي: قاعدة بيانات ضخمة بأكثر من 20 لغة تضم معلومات عن مختلف وكالات الاتحاد الأوربي، ويمكنك الوصول إليها من خلال الضغط هنا.

- موقع يتيح لنا معرفة المزيد حول "سجلات شركات المملكة المتحدة": ويمكنك معرفة معلومات متعلقة بعناوين الشركات، وتاريخ إنشائها، وأسماء المدراء الحاليين والمستقيلين، ويمكنك الدخول على هذا الموقع من خلال الضغط هنا.

- موقع Open Corporates "سجل الشركات": مصدر مجاني للمعلومات عن الشركات حول العالم، ويمكنك الاطلاع عليه من خلال النقر هنا.

-موقع "Investigative dashboard" لوحة التحكم الاستقصائية: يقدم هذا الموقع سجلات الشركات حول العالم، وقام بإنشائه المشروع الصحفي لتغطية الجريمة المنظمة والفساد، ويمكنك تصفح الموقع من خلال الضغط هنا.

- موقع Shipping.nato "نشرة الناتو عن القرصنة": يساعدك الموقع في البحث عن لسفن حول العالم، ويمكنك معرفة المزيد من المعلومات عنه من خلال الضغط هنا.

-موقع "Offstats.aucland": يقدم الموقع الاحصائيات الرسمية على شبكة الإنترنت، ويمكنك تصفحه من خلال النقر هنا.

ويمكنك التحقق بسهولة من أي موقع إلكتروني تود الاستعانة به في تحقيقك الاستقصائي، وذلك من خلال بعض المواقع التي تساعدك في تحديد الأشخاص المسؤولين عن إدارة الموقع، ومعلومات تفصيلية عن الموقع، وذلك من خلال إدخال رابط الموقع الذي تود الاستعلام عنه على المواقع الآتية:

ويقدم لنا الصحافي الاستقصائي هشام علام مثالاً توضيحياً يضم أهم الأسئلة التي يجب أن تدور في ذهن الصحافي عند إجرائه تحقيقاً استقصائياً يسعى من خلاله لجمع المعلومات عن شركة معينة أو شخص معين، وذلك بحسب ما أورده "المركز العالمي لمصادر مكافحة الفساد".

  • هل تملك الشركة موقعاً إلكترونياً يتناسب مع حجمها وخبرتها وتمثيلها لخدماتها أو أهدافها المعلنة؟
  • هل أدرجت الشركة عنوانها ورقم هاتفها الصحيح على موقعها الإلكتروني؟
  • هل عنوان الشركة مرتبط بشركات أخرى؟
  • هل خضعت الشركة المعنية لأي شكل من أشكال المنع أو التحقيقات القانونية أو الدعاية السلبية؟
  • العرض البصري للمعلومات التي يحتوي عليها تحقيقك الاستقصائي:

ويختتم علام حديثه معنا قائلاً: في نهاية تحقيقك الاستقصائي، يفضل أن تزود تحقيقك الاستقصائي برسوم بيانية لأنها أداة مهمة في تبسيط المعلومات، ويسهل فهمها وتذكرها من قبل جمهور المستخدمين، وهناك بعض المواقع التي تساعدك، ومنها:

  • موقع "Powtoon": يمكنك استخدام الموقع لعمل فيديو يمثل البيانات بطريقة سهلة وواضحة، وهناك نسخة مجانية تلزمك بظهور اسم التطبيق على الفيديو الخاص بك، وهناك نسخ أخرى تتطلب منك دفع مبلغ مالي نظير الاستفادة بخصائص معينة، ويساعدك هذا الموقع في إضافة الأصوات، والعناوين والموسيقى للفيديو الخاص بك، كما تستطيع تمثيل بياناتك بالشكل الذي يناسبك.

موقع "Google Charts": توفر هذه الخدمة آلاف الخيارات لتشكيل رسوم بيانية، فيمكنك من خلالها تقديم أشكال البيانية بشكل تفاعلي، غير أن ذلك يتطلب منك معرفة بسيطة بالترميز.

موقع "Tableau Public": يساعدك الموقع على تحويل أوراق العمل إلى خرائط تفاعلية.

الصورة الرئيسية المنشورة في الموضوع مجتزأة من إحدى قواعد البيانات المفتوحة، والصورة التوضيحية في الموضوع من إعداد محررة الموقع.