إليكم أدوات البحث عن مصادر بيانات بديلة لتغطية جائحة كوفيد 19

بواسطةIJNet
Jul 8, 2020 في صحافة البيانات
مصادر البيانات

تحدث الصحفي المصري إيهاب الزلاقي، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة المصري، في نقاش رقمي قدمه المركز الدولي للصحفيين عبر الانترنت حول مصادر البيانات البديلة لتغطية جائحة كوفيد 19.

استهلّ ايهاب حديثه بضرورة التنقيب في مواقع المؤسسات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي فضلًا عن البحث في البوابات الحكومية المفتوحة المصدر التي تحتوي على العديد من البيانات السبّاقة المرتبطة بملف الصحة العامة. كما قدم ايهاب عرضًا توضيحيًا لخطوات البحث المتقدم عبر محرك بحث جوجل لضمان الوصول إلى البيانات التي نبحث عنها والصيغة التي نريدها أيضًا في بناء قصصنا الصحفية.

التنقيب والنبش والتأكد من مصادر البيانات

أشار الزلاقي إلى أن من أهم الأدوار التي يلعبها الصحفي في تلك المرحلة هي التأكد من المعلومات التي يقدمها للناس حيث يحصل الغالبية العظمى من جمهور المستهلكين على معلوماتهم من خلال وسائل الإعلام التقليدية، وتزداد هذه المهمة صعوبة مع الحجم الهائل من الأخبار الزائفة والمغلوطة والمعلومات الكاذبة التي تجتاح العالم خاصةً عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي دفعت العديد من شركات المنصات لاتخاذ إجراءات صارمة في محاولة لوقف هذا الفيض.

"تلعب الصحافة دوراً شديد الأهمية في التعريف، والإخبار، والتوعية، واستخدام المصادر الخبيرة في المجال لأداء دورها الحقيقي كرسالة في زمن الجائحة."

أمّا بالنسبة للصحفي، فهناك العديد من المصادر المختلفة للحصول على هذه المعلومات الموثّقة، بعضها بطبيعة الحال هي المصادر الرسمية المباشرة (البيانات الرسمية الصادرة عن وزارات الصحة، والهيئات الصحية في الدولة، أو إفادات الحكومة الرسمية وغير ذلك). ولكن لتقديم تغطية أكثر شمولاً وغنى يجب أن تتناول النقاط المختلفة المرتبطة بفيروس كورونا.

وهذه بعض الأفكار والأدوات والإقتراحات التي تفتح المزيد من النوافذ أمام الصحفي لتقديم تغطية متميزة، بحسب ايهاب.

الرصد الشخصي

العمل الميداني واحد من أهم عناصر العمل الصحفي، من الممكن أن يكون الرصد الشخصي هو أحد عناصر جمع البيانات، مثلًا أعداد المتواجدين داخل أحد مستشفيات العزل الطبي، أو أعداد الأطباء والعاملين، أو عدد الحالات التي تم شفائها من هذا المستشفى، كلها يمكن أن تكون عناصر قصة حول منطقة معينة أو محاولة رصد الجهود المبذولة في منطقة معينة، مع الأخذ في عين الاعتبار عناصر السلامة أولاً. ويمكنك العمل بهذه الطريقة في حال اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية المطلوبة والمتفق عليها، و"تذكر دائماً أن سلامة الصحفي الشخصية أهم من أي قصة يمكن إنجازها في نهاية المطاف"، كما قال ايهاب.

البحث الحر كوسيلة للوصول إلى المعلومات

يمكن ببساطة استخدام محرك بحث جوجل للوصول إلى العديد من المصادر التي تفتح المجال لتغطية مختلفة، منها على سبيل المثال رصد الخطوات التى اتخذتها حكومة ما لمواجهة الوباء، وفي مثل هذه الحالة من الممكن استخدام نطاق news.google.com وإعداد التفضيلات لعرض أخبار الدولة التي تهتم بها، ثم كتابة بعض كلمات البحث المناسبة مثل "الحكومة كوفيد-19" أو "وزارة الصحة كورونا" والتنويع في كلمات البحث للوصول إلى نتائج جيدة مرتبطة بما تبحث عنه.

استطلاعات الرأي كوسيلة لتغطية زوايا مختلفة

تمثل استطلاعات الرأي واحدة من الأساليب التي تسهّل فحص تأثيرات الفيروس الإجتماعية، على سبيل المثال تخيل أن يقوم مركز للمرأة بعمل استطلاع للرأي أو استبيان حول تأثير كورونا والعزل المنزلي على العنف الأسري ضد المرأة، وغيرها من الأفكار المختلفة. وتبقى المشكلة في معرفة الصحفي بوجود هذا الاستطلاع في المقام الأول.

يمكن بنفس الطريقة المذكورة سابقاً الوصول لبعض استطلاعات الرأي التي نشرت عنها وسائل الإعلام، باستخدام الطريقة التقليدية أيضا news.google.com وكتابة بعض كلمات البحث مثل "استطلاع رأي كوفيد-19" أو التنويع في كتابة العبارات.. بهذه الطريقة سنصل إلى مجموعة من "الأخبار" المنشورة حول عدد من استطلاعات الرأي المختلفة، وعند العثور على الاستطلاع المنشود يمكن للصحفي الذهاب إلى صفحة الجهة المعنية للتواصل معهم مباشرةً والحصول على المعلومات المفصّلة والأرقام التي تصلح في حد ذاتها كوسيلة لبناء قصة مختلفة وجديدة.

بطبيعة الحال يمكن استخدام هذا الأسلوب للبحث من خلال الصفحة العامة لمحرك بحث جوجل ولكن ذلك سيأخذ منك وقتاً طويلاً نسبةً إلى عدد الأخبار التي ستظهر والتي لا علاقة لها بالمعلومة التي تبحث عنها.

المصادر الطبية الرسمية في البلدان المختلفة

تقدم العديد من الدول الكثير من الأرقام والمعلومات المختلفة في إطار من الشفافية، ويمكن أن تمثل هذه المعلومات حجر الزاوية فى إعداد مختلف القصص المرتبطة بالفيروس. في كثير من الأحيان، يكون الصحفي على معرفة مباشرة بالمواقع المطلوبة، ولكن في حالة عدم معرفته بها يمكن استخدام أسلوب البحث الحر في معرفة هذه المواقع.

وعلى سبيل المثال فيما يلي بعض الأمثلة لكلمات مفتاحية تؤدي إلى المواقع المطلوبة:

  1. بيانات فيروس كورونا المستجد
  2. موقع فيروس كورونا وزارة الصحة
  3. موقع فيروس كورونا وزارة الصحة الإمارات
  4. موقع فيروس كورونا وزارة الصحة السعودية

قواعد البيانات 

في العديد من الحالات، خاصةً عند العمل على تقارير الصحافة المتعمقة أو صحافة البيانات سيكون من الضروري الحصول على بعض قواعد البيانات المرتبطة بالفيروس للعمل عليها، وفي هذه الحالة سوف نتجه إلى بعض المواقع التي توفر مثل هذه البيانات، مع الأخذ فى الاعتبار أن غالبية هذه المواقع وقواعد البيانات باللغة الانجليزية لأن الجهود العربية فى بناء مثل هذه القواعد ما تزال في مراحل مبكرة.

١-منظمة الصحة العالمية

وربما يكون المصدر الأول الذي يمكن أن يتجه إليه الصحفي هو موقع منظمة الصحة العالمية وهو المرجع الأول للمعلومات والجهود الطبية في مكافحة الفيروس.
الموقع الرسمي للمنظمة (يوفر نسخة باللغة العربية) يقدم الكثير من المعلومات والأخبار المفيدة حول الفيروس، لكن الاستفادة الحقيقية من هذا المصدر ستكون عبر الموقع الرسمي باللغة الانجليزية الذي يقدّم معلومات وأرقام أشمل من النسخة العربية. بالإضافة إلى ذلك، يقدم الموقع قسماً خاصاً بقواعد البيانات يمكن الوصول إليها بضغط خيار "داتا" من الصفحة الرئيسية. ومن خلال موقع البيانات يمكن اختيار المؤشرات الصحية المطلوبة لكل بلد من بلدان العالم، مع الأخذ في عين الاعتبار أنه يمكن تنزيل هذه البيانات في صيغة ملفات Excel.

٢-موقع جامعة جون هوبكنز

من أهم المواقع التي تتابع أرقام وبيانات فيروس كورونا، حيث تقدم خارطة تفاعلية يتم تحديثها على مدار الساعة بالأرقام والبيانات المتعلقة بالفيروس.

٣-موقع البنك الدولى

يوفر موقع البنك الدولي قواعد بيانات ضخمة تتعلق بكل مناحى الحياة لغالبية دول العالم، وفيما يتعلق بالموضوع الذي نهتم به فإن الحصول على بيانات ترتبط بالصورة الصحية العامة لأي دولة (عدد المستشفيات، الأسرة، الإنفاق على الصحة، معدل الوفيات بين المواليد،.....) يمكن الحصول عليه من خلال قواعد بيانات البنك الدولي من قسم DataBank، يتم تحديد الدولة (أو الدول) والمؤشر المطلوب (أو المؤشرات) والسنة (أو السنوات) مع إمكانية تنزيل البيانات فى شكل ملف Excel.

فى الوقت نفسه، يوفر البنك صفحة تفاعلية خاصة تستعرض أحدث الأرقام والإحصائيات المرتبطة بفيروس كورونا، ويمكن الوصول إليها عبر الرابط، هنا.

ومن نفس الصفحة يمكن تحميل عدد من قواعد البيانات المرتبطة بالفيروس وتأثيراته المختلفة، هنا.

الصورة لويليام آيفن من موقع انسبلاش.