إجراءات السلامة الصحية للمراسلين عند التغطية خارج البلاد

بواسطةسامر حاج إسلام
Jul 15, 2013 في أساسيات الصحافة

يوصى المراسلون في حال التوجه لتغطية صحفية خارج البلاد أو في منطقة نائية إلى اتخاذ إجراءات تضمن السلامة الصحية، بدءاً بتقييم المخاطر المحتملة اعتماداً على عوامل وسيلة السفر والمكان والمهمة الموكلة إليه، والمدة التي سيقضيها في تغطيته.

بإمكان المراسل معرفة الأمراض المحتمل أن يتعرّض لها بمساعدة عدد من الخرائط الطبية لتوزيع الأمراض. وأبرزها خرائط موقع منظمة "الصحة العالمية" وموقع "المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها"، خاصة في المناطق المتضررة جراء حالات الطوارئ الوبائية والبيولوجية والكيميائية والإشعاعية.

كيف تنتقل العدوى للمراسل؟

أوردت منظمة "الصحة العالمية" طرقاً لانتقال العدوى في حالات الأمراض المعدية، وهي: الغذاء، والماء، والحشرات ناقلة الأمراض كالبعوض، والحيوانات المصابة، والتربة، والهواء والاتصال الجنسي، وملامسة الدم، وسوائل الجسم.

وعلى المراسل مراجعة الطبيب قبل السفر في فترة تتراوح ما بين 4 - 8 أسابيع إن أمكن. وتتضمن الزيارة الفحص الطبي واستشارة الطبيب في المخاطر الصحية المتوقعة ومدى الحاجة للتطعيم أو أدوية الوقاية منها.

وقد يتطلب الوضع الصحي للمراسل تعاملاً خاصاً، إذا كان مصابًا بمرض مزمن، حينها يحتاج لأنواع أخرى من اللقاحات والأدوية. وعليه استخراج الشهادة الدولية للتطعيم والوقاية التي قد تطلبها بعض الدول كإثبات على تاريخ التطعيم لطالب التأشيرة.

يقسّم دليل منظمة "الصحة العالمية للسفر الدولي والصحة" اللّقاحات إلى ثلاثة أنواع، وهي:

1-اللقاحات الروتينية: التي يتلقاها كل المسافرين أو في الطفولة أو بشكل سنوي أو موسمي لأمراض تشمل " الخناق، التهاب الكبد الوبائي (ب)، (المستدمية النزلية (ب)، فيروس الورم الحليمي البشري، الأنفلونزا الموسمية، الحصبة، النكاف، السعال الديكي، الحصبة الألمانية، داء المكورات الرئويّة، شلل الأطفال، فيروس الروتا، الدرن، الكزاز، الحماق".

2-اللقاحات الانتقائية: التي يتلقاها الإنسان عند الحاجة أو السفر إلى بلد تتوطن به العدوى وتتضمن " الكوليرا، التهاب الكبد (أ)، التهاب الدماغ الياباني، داء المكورات السحائية، داء الكلب، التهاب الدماغ الذي ينقله القراد، حمى التيفويد، الحمى الصفراء".

3-اللقاحات المطلوبة: الحمى الصفراء وهذه (قائمة البلدان)، بالإضافة إلى المكورات السحائية وشلل الأطفال في (المملكة العربية السعودية).

إجراءات وقائية لحماية المراسل

يُفضَل أن يحمل المراسل حقيبة تحتوي بعض المواد الطبية الأوّلية مثل: لاصق طبي، مطهر جروح، ضمادات، مقص، قطرة عينية مطريّة، طارد حشرات، وأقراص مضادات الهيستامين، مزيل احتقان للأنف، مسكن بسيط، مقياس حرارة، أملاح إماهة فموية، واقي من الشمس. يجب أن يتزوّد المراسلون الذين يعانون من أمراض مزمنة بكل الأدوية والمعدّات الطبية التي يحتاجونها خلال مدة المهمة، وخصوصاً الأدوية التي لا تصرف إلاّ بوصفة طبية. كما يجب أن يحمل - بالإضافة لوثائق السفر - ملفاً طبيا يحتوي اسم ومعلومات الاتصال بالطبيب المتابع لحالته والمعلومات حول وضعه الطبي والعلاج المتبع من حيث الأدوية الموصوفة وجرعاتها.

أما في الأمراض التي تتطلب إجراء نقل دم مثل "فقر دم البحر الأبيض المتوسط" يجب على المراسل مناقشة البدائل مع طبيبه قبل السفر، والبحث عن بنك دم في الدولة التي سيتوجه إليها، بالإضافة إلى مراعاته إجراءات السيطرة على العدوى المنقولة عن طريق الدم.

وينصح دليل "لجنة حماية الصحفيين" بالاعتماد على المياه المعبئة في المناطق التي تعاني من تلوث المياه، أو اللجوء إلى غلي الماء كطريقة للتخلص من العوامل الممرضة. كما يوصي "الاتحاد الدولي للصحفيين" بالاقتصار على شرب المياه الغازية المعبأة؛ حيث يمكن أن تكون مياه الشرب المعبأة ملوّثة.

ويشدّد الدليل المتّبع على ضرورة تجنب الأطعمة الجاهزة واستبدالها بأخرى مطبوخة جيداً. وتجنّب ابتلاع الماء عند الاغتسال، واستخدام الماء النقي لتنظيف الأسنان، ومن المستحسن استخدام معقم اليدين. وتجنّب التعرّض للمسطحات المائية المفتوحة، إذ تشير منظمة "الصحة العالمية" إلى أنها قد تكون سبباً لنقل العدوى.

نصائح للوقاية الذاتية

ويشدّد الدليل على حرص الصحفي على اقتناء "ناموسية"، وارتداء الأكمام والسراويل الطويلة في المناطق التي تنتشر فيها الملاريا. ولا بد من معالجة الجروح والخدوش فور الإصابة بها. وكذلك معالجة الحكّة أو تقشر الجلد بين أصابع القدم فور الإحساس به بواسطة العلاجات المضادة للفطريات ومنها علاج مرض قدم الرياضي. والاغتسال يومياً ولو مسحاً بمنشفة أو قطعة قماش مبلّلة. ووضع بودرة على المواضع الحساسة من الجلد. وضرورة توافر جهاز الحقن الذاتي أو الترياق الموصوف طبياً في حالة الحساسية من لسعات النحل أو غيرها من الحشرات.

يضاف إلى ذلك أيضاً، معرفة فصيلة الدم، وحمل بطاقة المتبرع بالدم أو أي بطاقة طبية أخرى تبين فصيلة الدم بوضوح. وقد يود المراسل حين التغطية في البيئات العدائية أن يرتدي سواراً في معصمه أو يضع بطاقة مغلفة بالبلاستيك المقوى حول رقبته مكتوب عليها فصيلة دمه وأي حساسيات لديه. ومَن كانت لديه حساسية لعقاقير مثل البنسلين يجب أن يضع بطاقة حول عنقه أو يلبس سواراً أو غير ذلك على نحو بارز من أجل تنبيه الطواقم الطبية بشأن تلك الحساسية. ويجب توخي الحذر من مخاطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، ولا سيّما مرض الإيدز.

ويوصي دليل "السفر العالمي والصحة لمنظمة الصحة العالمية" المراسلين بزيارة الطبيب بعد العودة إلى بلادهم، لاحتمال العودة مصابين بمرضٍ ما، وخصوصاً إذا ظهرت أعراض كالحمى والإسهال والقيء أو الصفراء خلال 3 أسابيع من العودة بالإضافة إلى متابعة الأمراض المزمنة إن وجدت.

الصورة لسعيد القاق