أربعة طرق تستخدم فيها وسائل الإعلام العامة الجمهور لتحقيق إبداع إلكتروني

بواسطةMargaret Looney
Oct 28, 2011 في الصحافة الرقمية

لا يقتصر دور وسائل الإعلام العامة على جمع التبرعات، وإعلانات الخدمات العامة. فهي تتحول إلى أحد رواد العصر الإلكتروني من خلال الاستفادة من مواردها الأكثر أهمية: الجمهور.

في محاضرة أجريت مؤخراً تحت شعار أنقذوا الإعلام (SaveTheNews.org) جمعت البي بي سي، هيئة الإعلام الأميركية العامة، رابطة الإذاعات المستقلة، وموقع تبادل مواد الراديو، لمناقشة كيفية تشرك وسائل الإعلام العامة المجتمع والتكنولوجيا للبقاء مرتبطة بعالم الصحافة.

أحد المواقع التي تمكن الصحفيين من نشر أفكار حول موضوع معين ثم يسمح للمواطنين المساهمة عبر تبرعات صغيرة للقصص التي يريديون قراءتها هو موقع Story Exchange. أنشئ موقع Spot.us هذا النموذج الذي يعتمد على التمويل المجتمعي غير أن موقع تبادل مواد الراديو قام بتوجيهها نحو وسائل الإعلام العامة.

يمكن هذا النموذج الصحفيين من إجراء التحقيقات حول قضايا الخدمات العامة التي لم يكن لديهم موارد لإجرائها في البداية. كما يمكن للمواطنين التبرع بمواهبهم من خلال التقاط الصور، وإيجاد المراجع، من خلال التنقيب في السجلات العامة أو مجرد تقديم تبرع صغير.

شبكة إنسايت هي عبارة عن شبكة من أكثر من 100 ألف مصدر تطوعي من المجتمع أنشأتها مجموعة APM. يتيح هذا البرنامج للصحفيين الوصول إلى جذور القضية من خلال ايجاد مصادر فريدة من نوعها مع الجانب الشخصي للقصة. يمكن للصحفيين والمحررين الإشتراك في الشبكة والاستفادة من قاعدة البيانات عبر طلب الحصول على معلومات.

تشكل محطات الإعلام العامة الجزء الأكبر من المستخدمين، غير أن وسائل إعلام مثل ProPublica وصحيفة نيويورك تايمز مشتركة كأعضاء أيضاً. استخدمت صحيفة النيويورك تايمز مؤخراً الشبكة لجمع قصص من أجل مقال حول حركة إحتلال وول ستريت.

طور موقع تبادل مواد الراديو برمجيات لإنشاء تطبيقات هاتف محمول مخصصة لوسائل الاعلام العامة.

موقع LocaLore هو مبادرة لجمع عشر منتجين رواد مع محطات الإذاعة المحلية لإلهام المجتمع المحلي حول أهمية وسائل الإعلام العامة بطريقة تحمل صبغة إلكترونية.