أداة مهمة للصحفيين لتغطية التغير المناخي وأزمات المياه

بواسطةDisha Shetty
Jun 05 في موضوعات متخصصة
أمطار

تتعامل حكومات كثيرة في جميع أنحاء العالم مع البيانات المناخية باعتبارها سرًا، فتقيّد بعضها الوصول إليها تمامًا أو تتيح مشاركتها مقابل رسم مرتفع، ما يعيق متابعة الصحفيين لهذه البيانات، مثل تلك المتعلقة بهطول الأمطار والتي تعدّ كنزًا من القصص للصحفيين البيئيين وغيرهم، أمّا أخبار الجفاف فقد تتسبب في انهيار أسواق الأسهم في البلدان التي تشكل فيها الزراعة الدعامة الأساسية للإقتصاد.

ويترتب على الصحفيين متابعة التغير المناخي، فتبدّل نسب هطول الأمطار يؤثر على توافر المياه على سطح الأرض، ما يعني أنّ الوصول إلى البيانات المناخية أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وفي هذا السياق، يصوّر تطبيق NOAH مجموعتين من البيانات المناخية للصحفيين والباحثين، وتُعنى الأولى بالتغيرات في المسطحات المائية والثانية تدرس تغيرات أنماط هطول الأمطار في جميع أنحاء العالم. ويتعيّن على الصحفي تكبير خريطة الكرة الأرضية على التطبيق لرؤية المجموعة الأولى من البيانات، حيث تشير المناطق الموضحة باللون الأحمر إلى المسطحات المائية التي جفت بين عامي 1984 و2015 ويشير اللون الأخضر إلى المساحات التي أصبحت أكثر رطوبة، بينما يظهر اللون الأسود المسطحات المائية التي بقيت بنفس الحجم.

ويمكن استخدام التطبيق لإيجاد المناطق التي جفت فيها المسطحات المائية كما يمكن أن تكون بمثابة نقطة انطلاق لمزيد من البحث. ويمكن للبيانات أن تقود المراسلين البيئيين إلى القصص والباحثين إلى مواضيع جديدة. على سبيل المثال، في هذه القصة من ولاية راجاستان الصحراوية في الهند، تم استخدام NOAH لتوضيح كيف جفّ عدد كبير من المسطحات المائية في المنطقة.

 

 

Map of water bodies
منطقة في الجزء الغربي من الهند. البقع الحمراء هي المسطحات المائية التي جفّت منذ 1984.

 

وتدرس المجموعة الثانية من بيانات NOAH تغير نمط هطول الأمطار، إذ  يسمح التطبيق للمستخدمين بالنقر فوق أي مكان في العالم للحصول على أرقام حول تغير هطول الأمطار عن موقع معين، ويمكن تحميل الرسم البياني الذي تم إنشاؤه بصيغة .PNG واستخدامه كدليل لإعلام الأشخاص الذين تجري معهم مقابلة على أرض الواقع.

على سبيل المثال، أثبت هذا الرسم البياني أن هطول الأمطار في مدينة أجمير غرب الهند أصبح غير منتظم بشكل أكبر.

وقد ساعدت البيانات في دعم المقابلات مع المزارعين الذين تحدثوا عن هطول الأمطار غير المنتظم وتأثيره على سبل عيشهم. ويساعد التطبيق الصحفيين في الهند، حيث تواجه مناطق واسعة أزمة مياه حادة، على تغطية الجفاف بشكل أفضل.

Graph of rainfall

 

 

والجدير ذكره أنّ بيانات هطول الأمطار الشهرية يعود تاريخها إلى عام 1978 ويستخدمها تطبيق NOAH من نظام مراقبة المناخ والتوقعات المناخية التابع للمركز الوطني لدراسة المحيطات والغلاف الجوي (NOAA).

ويتم استخدام بيانات المياه السطحية العالمية بإذن من مركز الأبحاث المشترك التابع للمفوضية الأوروبية.

وبهذا الصدد، قام فريق من أربعة أشخاص في المركز بتحديد التغيرات في المياه السطحية العالمية بين عامي 1984 و2015 عبر استخدام ثلاثة ملايين صورة من القمر الصناعي "لاندسات"، ونشر الفريق نتائجه وتحليلاته في مجلة Nature في كانون الأول/ديسمبر 2016. وقام صحفيو البيانات الذين يشكلون جزءًا من فريق NOAH باستخدام مجموعة البيانات هذه وتقديمها بشكل يسهل فهمه للجمهور العادي.

يمكنك الوصول إلى مجموعة البيانات الأصلية التي يستخدمها NOAH هنا. أو أرسل أسئلة إلى فريق NOAH حول كيفية استخدام البيانات بشكل أفضل في سرد القصص.

 

الصورة الرئيسة مرخصة من Unsplash  بواسطة JanFillem.