"مصادر البيانات المفتوحة".. وجهتك الجديدة في العصر الرقمي!

بواسطةأسماء قنديلApr 26, 2019 في صحافة البيانات
البيانات المفتوحة

أصبحت مواكبة عصر "البيانات الضخمة Big Data" المتاحة عبر شبكة الإنترنت، أمرًا ضروريًا بالنسبة للصحفيين، وذلك عن طريق تحليلها، وفلترتها، وخلق قصص صحفية من أكوام البيانات التي تمتلىء بها قواعد البيانات، وبنوك المعرفة، ومنصات وبوابات "البيانات المفتوحة" التي تعتبر اتجاهاً حديثاً أنشأته بعض الحكومات العربية، والهيئات الدولية لإتاحة المعرفة لجميع الأفراد، وبالتالي ينبغي على الصحفيين الاستفادة من بوابات "البيانات المفتوحة" في إنتاج قصص صحفية مدفوعة بالبيانات لعقد مقارنات بين الدول المختلفة في مؤشرات التنمية، كما يمكنهم تزويد قصصهم بمعلومات غنية بالتفاصيل وموثقة وذلك في مجالات متنوعة كالسكان، ومشروعات الطاقة، والبيئة، والتعليم، وغير ذلك.

وتمتلئ شبكة الإنترنت بكم هائل ومتنوع من بوابات ومنصات "البيانات المفتوحة" التي تساعد الصحفيين على إنتاج قصص صحفية تفاعلية مدفوعة بالبيانات، والتي تتضافر بها فيها جميع أشكال الوسائط المتعددة، فلم تعد طريقة العرض التقليدية تلفت انتباه المستخدمين بقدر إنجذابهم نحو المضمون الذي يحتوي على روابط، وأيقونات، وعروض بصرية تلخص محتوى الموضوع في نقاط سريعة.. ومن أهم "منصات البيانات المفتوحة" ما يلي:

- "قواعد البيانات المفتوحة": وتقوم فكرتها على مبدأ إتاحة البيانات لجميع الأشخاص، فكل فرد لديه الحق في الحصول على البيانات، وإعادة نشرها بدون أي قيود تتعلق بحقوق الطباعة، والنشر أو أي آليات سيطرة أخرى.

 وقالت دانا البشبيشي، وهي باحثة بمركز إتاحة المعرفة للتنمية بـالجامعة الأمريكية لـ"شبكة الصحفيين الدوليين": هناك مواقع متعددة للبيانات المفتوحة التي أنشأتها بعض الدول العربية، وتقوم فكرتها على مبدأ إتاحة البيانات، فهي كنزٌ ثمين للصحفيين والباحثين لعمل قصص صحفية مدفوعة بالبيانات، ومن أبرز مواقع البيانات المفتوحة: "بوابة البيانات المفتوحة" بالمملكة العربية السعودية، وهي من المبادرات المهمة لنشر البيانات الخاصة بالجهات الحكومية في شكل بيانات مفتوحة ومتاحة لجميع المواطنين الذين من حقهم الدخول على قواعد بيانات الوزارات المختلفة، ونسخها واستخدامها كما يريدون، كما تُمكنهم من تقييم أداء الوزارات، وإبداء آرائهم في السياسات الحكومية، وإنشاء تطبيقات استناداً إلى قواعد البيانات المفتوحة.

وأضافت البشبيشي: "يحق لأي صحفي يعمل بالسعودية أو خارجها الاستفادة من (بوابة البيانات المفتوحة) في إنتاج موضوعات وقصص صحفية مزودة بالأرقام والإحصائيات في القطاعات المختلفة التي يريد تسليط الضوء عليها، وبالتالي قضت هذه البوابات على معضلة شح المعلومات، وإهدار الوقت في إنتظار الحصول عليها، حيث بإمكان الصحفيون التجول في أقسام البوابة للتعرف على طبيعة البيانات المقدمة لهم لتطويعها في موضوعاتهم. ويمكن للصحفي البحث عن موضوعه في الوزارات، والمؤسسات، والقطاعات المختلفة، ثم فلترة بحثه من خلال الاستعانة بالكلمات المفتاحية للحصول على مزيد من المعلومات، كما يمكنه أيضاً الحصول على صيغ مختلفة للبيانات وذلك إما من خلال صفحة وورد، أو شيت إكسيل، أو صورة على هيئة jpg، أو ملف على هيئة PDF".

-"بوابة البيانات المفتوحة" بتونس: وتحتوي البوابة على أقسام تغطي قطاعات متنوعة في تونس مثل" "الفلاحة"، "الطاقة والمناجم"، و"النقل"، و"الصناعة"، و"الشباب والرياضية"، و"التعليم والبحث العلمي"، و"شؤون المرأة والأسرة والطفولة" ويمكن للصحفي البحث عن أي موضوع من خلال تحديد كلمة البحث، والفترة الزمنية المراد تجميع البيانات خلالها.

-"البوابة العربية للتنمية": هي منصة تفاعلية صادرة باللغتين العربية والإنجليزية تحتوي على معلومات ذات جودة ومصداقية عالية وذلك من أجل دعم التنمية في العالم العربي. وتغطي حاليًا 14 موضوعًا متعلقة بالتنمية في مختلف الدول العربية، من أمثلتها: "الاقتصاد الكلي"، و"الفقر"، و"التجارة"، و"المياه والأمن الغذائي"، و"النوع الاجتماعي"، و"الحوكمة"، و"الخدمات المصرفية والمالية"، و"الاتصالات والتكنولوجيا"،..وغيرها. وبإمكان الصحفي الاستفادة من البوابة في عمل قصص صحفية متنوعة فمثلاً: إذا أراد الصحفي عمل موضوع متعلق بالنوع الاجتماعي سواء في دول عربية معينة أو أراد عمل مقارنات بين دولتين أو أكثر، فسيقوم الصحفي بإتباع الخطوات التالية لتنفيذ موضوعه، كما ذكرتها لنا دانا البشبيشي:

-قم بالضغط على أيقونة البيانات في الصفحة الرئيسية للبوابة لتختار القطاع التنموي الذي تود البحث عنه.

- ستظهر لك خريطة تفاعلية، قم بالضغط على دولة عربية أو أكثر من الدول المتاحة عبر البوابة، لكي تعمل مقارنات بينهم في إطار المؤشر الذي تود إيجاد قصة صحفية عنه.

- انقر على أيقونة "زيارة الصفحة" لتختار من بين المؤشرات التي تسهل عليك تنفيذ قصتك، كما تعتبر مصدراً للإلمام لأفكار موضوعات جديدة.

- يمكنك اختيار أيقونة "النوع الاجتماعي" لتنفيذ قصة حول موضوع "التكافؤ بين الجنسين في مرحلة التعليم العالي بين دولتي مصر والسعودية"، فمبمجرد الضغط على دولتي مصر والسعودية في الخريطة التفاعلية، سيظهر لك جدول يحتوي على مجموعة من المؤشرات مثل: معدل الإلمام بالقراءة والكتابة في المراحل التعليمية، المعلمون، مؤشر التكافؤ بين الجنسين، الأطفال غير المسجلين في المدارس في المرحلة الابتدائية، وغيرها من الموضوعات المُلهمة للصحفيين.

- قم باختيار "مؤشر التكافؤ بين الجنسين في مرحلة التعليم العالي بين دولتي مصر والسعودية" فسيظهر لك رسم بياني يوضح المقارنة بين الدولتين خلال الفترة من 1991 حتى عام 2016.

- يمكنك تخصيص الرسم البياني وجعله مقصوراً على سنوات معينة من خلال النقر على أيقونة "اختيار سنوات الحذف" لجعل موضوعك خلال فترة زمنية معينة.

- اضغط على أيقونة "خيارات التصدير" لكي تقوم بتنزيل موضوعك الصحفي على صيغة   "PNG"، أو "JPG"، أو "PDF"، أو "XLS".

مؤشر التكافؤ

 - "البيانات المفتوحة للبنك الدولي": تغطي قواعد البيانات المتاحة للمستخدمين عبر موقع "البنك الدولي" موضوعات متنوعة مثل: "الأيدي العاملة والحماية الاجتماعية"، و"البنية التحتية"، و"البيئة"، و"التعليم"، و"التنمية الحضرية"، و"الزراعة والتنمية الريفية"، و"السياسة الاقتصادية والدين الخارجي"، و"القطاع العام"، و"القطاع الخاص"، و"المساواة بين الجنسين"،..وغيرها.

وللعثور على أفكار لقصص صحفية مدفوعة بالبيانات، يستطيع الصحفي كتابة الموضوع الذي يود البحث عنه، ثم اختيار الدولة التي يقع في نطاقها البحث الذي تريده، وعلى الفور تظهر لك رسوم بيانية توضح فكرة قصتك.

-منصة معلومات الطاقة الشمسية: تضم المنصة معلومات مفيدة للباحثين والصحفيين المعنيين بهذا الموضوع، فيمكنهم التعرف على عدد المشروعات التي تم تنفيذها في هذا الصدد، والشركات المتخصصة في هذا القطاع، فالمنصة مصدر غني ومتجدد بالمعلومات المفيدة.

-منصة "البيانات المفتوحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا":  صدرت بدعم من مركز بحوث التنمية الدولية، وتغطي بعض دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثل: مصر، وتونس، والمغرب، والجزائر، وفلسطين، ولبنان، والمنصة صادرة باللغة الإنجليزية فقط، وتعتبر مصدر متاح للمعرفة والبيانات للباحثين والصحفيين الشغوفين لصنع قصص صحفية مدفوعة بالبيانات في مجالات متنوعة كالمواصلات، والتعليم، والنوع الاجتماعي، والطاقة والبيئة، والبنية التحتية. وهناك خيارات متنوعة للصحفي مثل الضغط على القطاع الذي يريد الصحفي جمع بيانات عنه، والحصول على رسوم جرافيكس معلوماتية، أو جداول ورسوم بيانية، أو بيانات كمية لعرضها في شيت إكسيل وعمل جداول متنوعة وفق طبيعة الموضوع الذي يود الصحفي تنفيذه.

مجالات البحث في منصة البيانات المفتوحة

ولمشاهدة فيديو توضيحي مُلهم بأفكار لقصص صحفية مدفوعة بالبيانات، انقر هنا