الندوة الأولى من برنامج  حلول وسائل التواصل الإجتماعي من المركز الدولي للصحفيين وفايسبوك

بواسطةIJNetJan 25 في الإعلام الإجتماعي
برنامج جديد سيساعد الصحفيين العرب

سيعزّز أكثر من ألفي صحفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طرق استخدامهم لوسائل التواصل الإجتماعي للتحقق من المعلومات، وذلك من خلال مبادرة من المركز الدولي للصحفيين (ICFJ) ومشروع فايسبوك للصحافة (Facebook Journalism Project).

سيعمل برنامج حلول وسائل التواصل الإجتماعي على تزويد الصحفيين بأحدث الأدوات لمعرفة كيفيّة التمييز بين الحقيقة والخيال على منصات وسائل التواصل الإجتماعي. سيغطي المنهج أربعة مجالات رئيسية هي: التحقق، الأمن، المشاركة والسرد القصصي. سيقوم المدربون الخبراء بتعليم المشاركين على كيفية التعرف على الحسابات المزيفة وحماية بصماتهم الرقمية وإشراك الجمهور في عملية جمع الأخبار، بالإضافة إلى مهارات أخرى مهمة.

سيقيم المدربون ورش عمل مع المتدربين، كل على حدة في الأردن ولبنان والمغرب وقطر والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة. كما سيتم تقديم ندوات عبر الإنترنت باللغة العربية بهدف الوصول إلى المزيد من الصحفيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتقول جويس بارناثان رئيسة المركز الدولي للصحفيين: "تقدّم وسائل التواصل الإجتماعي بالنسبة للصحفيين فرصًا أكثر من أي وقت مضى لإعداد التقارير وإشراك الجماهير، وتجلب أيضًا تحديات ضخمة". وتضيف بارناثان: ولهذا السبب فإنه من الأهمية بمكان المشاركة فى مشروع صحافة الفايسبوك، ففى الوقت الذى يجتاح فيه التضليل، نستهدف تدعيم الصحافة الرقمية فى العالم."

هناك حاجة ماسّة إلى التدريب على وسائل الإعلام الرقمية ووسائل التواصل الإجتماعي. وقد وجدت دراسة أجراها المركز الدولي للصحفيين، بعنوان "حالة التكنولوجيا في غرف الأخبار العالمية" أنّ ما يقارب 70٪ من غرف الأخبار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي بشكل منتظم لنشر الأخبار، لكن 41٪ منها فقط تستخدمها لإشراك الجماهير. وحوالى نصف الصحفيين في المنطقة لا يتخذون أي تدابير لحماية وجودهم على الإنترنت. وعلى الصعيد العالمي، قال 11٪ فقط من المشاركين إنهم يستخدمون أدوات التحقق على وسائل التواصل الإجتماعي.

وقد جرى تقديم الندوة الأولى عبر الإنترنت وحضرها عدد كبير من الصحفيين الذين استفادوا من خبرات إثنين من الموجّهين الصحفيين اللذين يتمتعان بخبرة جيّدة في مجال الإعلام الرقم واستخدام الأدوات الجديدة في الصحافة، وهما نصري عصمت وداوود إبراهيم


استفاد الصحفيون المشاركون خلال الندوة بالتعرف الى كيفية التحقق من المحتوى، إجراءات لحماية المعلومات على الانترنت، كيفية التفاعل مع الجماهير والقراء الذين يتلقون المحتوى، إعداد محتوى للتقارير الخبرية من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. 

كما تحدّث عصمت عن أبرز الأدوات التي يمكن استخدامها للتحقق من المحتوى وطرق البحث على وسائل التواصل الإجتماعي، فيما أسهب داوود في عرض تقنيات وأدوات للسرد القصصي والتصوير وتحرير الفيديو، كما ردّا على أسئلة المشاركين بالندوة. 


وكانت هذه الندوة الأولى ضمن سلسلة من أربع ندوات سيجري تنظيمها ضمن برنامج حلول وسائل التواصل الإجتماعي (Social Media Solutions Training) لتزويد الصحفيين بأحدث الأدوات.

شبكة الصحفيين الدوليين تتيح للصحفيين حضور هذه الندوة من خلال الفيديو المرفق: 

https://youtu.be/3o9Uaq1aTNo