التمويل المجتمعي.. فرصة للصحفيين لتقديم المحتوى المحايد

بواسطةIJNetApr 15, 2020 في المبادرات الاعلامية
موقع kickstarter

كتب عبد الكريم عوير، وهو أحد المشاركين في برنامج مركز التوجيه بدورته السادسة التابع لشبكة الصحفيين الدوليين: لم يعد الحصول على المال هو المعضلة الأساسية في أي عمل صحفي، حيث يستطيع أي صحفي ماهر اليوم، يجيد اللغة الإنجليزية أن يحصل على تمويل مشروعه بعدد غير محصور من الطرق، ولكن الطريقة التي باتت تحصل على رواج كبير وانتشرت بشكل سريع هي فكرة التمويل المجتمعي أو ما يعرف بالـ Crowd-funding وهو الحصول على المال من المجتمع أو من الأشخاص المؤمنين بالفكرة. 

التمويل المجتمعي نفذ عبر الإنترنت لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية عبر موقع Kickstarter حيث تقدم المنصة الفرصة لجمع الأشخاص أصحاب المشاريع التي تقتصر للمال، والشباب الممتلك للمال والحالم بتنفيذ هذه المشاريع دون القدرة على تنفيذها بشكل مباشر. فيحصل التلاقي بين صاحب المال وصاحب المشروع، وهو ما يشكل بيئة خصبة للمشاريع غير التقليدية ومكاناً أكثر جاذبية للإبداع. 

في العالم العربي، بقيت هذه الصناعة محصورة على نطاق ضيق في كثير من الأحيان، حيث يعتمد عدد من صناع الأفلام أو الكتّاب العرب على التمويل المجتمعي الغربي (عبر المواقع الأجنبية) أو عبر المعارف وذلك بسبب العديد من التحديات التي تواجهها المنطقة. 

تحديات التمويل المجتمعي

يعد أكبر تحد للتمويل المجتمعي هو الثقافة المحلية المبنية على التبرع للمؤسسات الخيرية فقط في العالم العربي، حيث تعرف المنطقة بالعطاء المادي، ولكنه عطاء موجه نحو الأعمال الخيرية بشكل أساسي، فيكثر في المنطقة رعاية الأيتام وحفر الآبار وبناء المساجد، بينما تبقى المشاريع التنموية بعيدة بعض الشيء عن ثقة المتبرعين العرب بشكل عام. وهو ما تحاول عدة مؤسسات التغلب عليه من خلال حملات الإعلان التي تقوم بها.

التحدي الآخر والأكثر أهمية هو كيفية حصول صاحب المشروع على المال بعد اكتمال جولته التمويلية، حيث من الصعب جداً أن تقوم شركات أمريكية على سبيل المثال بتحويل المال إلى سوريا أو لبنان أو مصر، الأمر الذي يجعل من تواجد المبادرات العربية على المواقع الأجنبية أمر صعب للغاية. فكيف سيحصل صاحب المشروع في اليمن أو العراق على المال الذي جمعه لمشروع ضروري على الأرض دون المرور بعدد كبير من العقبات! 

ذو مال، منصة تمويل عربية بدأت منذ فترة بسيطة تركز على عدة جوانب من الحياة المجتمعية في العالم العربي، حيث يقول القائمون عليها أنها موجهة بشكل أساسي للمشاريع الريادية والفنية عربياً. كما استطاعت المنصّة من تذليل الكثير من التحديات الخاصة بالمجتمع العربي حيث تقدم أكثر من ١٢ طريقة لوصول المال إلى صاحب المشروع. 

وتعتمد ذو مال على طرق قانونية لإيصال المال المجموع للمستفيدين وذلك من خلال منصات أخرى منها "كاش يو" CashU، "كاشي" Cashi، "كاشنا" Cashna، "ديكسي باي" Dixipay، "فيلسباي" Filspay، و"يو كاش" Ukash، أو من خلال شراكة مع "جايت تو بلاي" Gate2Play إضافة إلى قبول الدفع عبر "باي بال" وبطاقات الائتمان.

كيف يمكنك الحصول على تمويلك المجتمعي الأول؟ 

أكتب الفكرة

الفكرة الأساسية تنطلق من كيفية إقناعك للجمهور بأهمية الفكرة التي تقدّمها. أكتب سيناريو لطيف لقصة جيدة، محبوكة بشكل صحيح، ثم ابدأ بتصوير الفيديو. 

باشر بالبحث عن المكان الصحيح لتبدأ حملتك، فالحملات التقنية لا تصلح على منصات اجتماعية، والعكس صحيح. ابدأ بالبحث عن المنصة المناسبة وباشر بإطلاق مشروعك للتمويل من خلالها. 

انشر فكرتك على مواقع التمويل المناسبة 

منصة ذومال

منصة تمويل عربية تقدم مساحة للأشخاص للعثور على التمويل لمنتجات معينة أو مشاريع مختلفة، وذلك من خلال مبالغ استثمارية صغيرة يتبرّع بها عدد كبير من الأشخاص. يقدّم كلّ مشروع سلسلة مكافآت لكلّ متبرع، بحسب المبلغ الذي قدّمه وذلك من أجل تحفيزهم على الإنخراط أكثر. إن لم يحصد المشروع المبلغ الذي حدّده خلال فترة زمنية محددة، فسيتم إعادة المال إلى المتبرعين.  

اعتمدت ذو مال بشكل أساسي على محاكاة منصة Kickstarter من حيث الألوان والطريقة وكل التفاصيل الأخرى، إلّا انها اختلفت عنها من خلال إضافات خاصة بالمجتمع العربي مثل طرق الدفع والسداد. بالإضافة إلى ذلك تقدّم صفحة كلّ مشروع أيضًا خاصية مشاركة على الشبكات الاجتماعية، على عكس "كيكستارتر"، ما يسهّل على المستخدمين عملية التعليق على مشروع، معرفة أي أصدقاء لهم دعموا المشروع، وكم شخصًا شاهد أم شارك المشروع.

Launch Good

منصة أمريكية، ترسل النقود إلى الشرق الأوسط عن طريق حوالة بنكية، تعنى بقضايا الأقليات وخاصة الإسلامية منها، ويمكن بشكل مباشر للصحفيين الذين يعملون على هذه القضايا التوجه إليها مباشرة للحصول على تمويل لفلم وثائقي أو تغطية خبرية لحدثٍ ما. 

تمول المنصة في الآونة الأخيرة على صفحتها الرئيسية فلم كرتون ثلاثي الأبعاد بعنوان "علي وسمية " ويهدف بحسب القائمين عليه على رفع الوعي عند الصغار والأطفال من المسلمين بقضايا عامة مثل الصلاة الصيام وغيرها.

kickstarter 

المنصة الرائدة في هذا المجال، تعطيك الحرية لتمويل مشروعك أياً كان نوعه وتعطي الفرصة للصحفيين المحترفين كصناع الأفلام الوثائقية القدرة على إيجاد التمويل المناسب لمشاريعهم. 

موقع Kickstarter يطلق عليه all-or-nothing بمعنى أنه في حال اكتمال التمويل اللّازم سيتم بدء المشروع فوراً وإرسال المبلغ الى صاحب المشروع، أما في حالة عدم اكتمال التمويل ولو كان النقص بسيطاً جداً فإن صاحب المشروع لن يحصل على شيء وستعود الأموال كلها مرة أخرى لأصحابها.

يستطيع الباحثون عن فرص التمويل التوجه إلى المنصة والاختيار من بين ما يزيد عن ٣٥ تصنيفاً بعضها مرتبط بالصحافة بشكل مباشر على أن يكون الطرح كله باللغة الإنجليزية، ويفضل تسجيل فيديو يشرح للجميع الفكرة التي أنتم بصدد العمل عليها. ولكن تذكروا أن الموقع يحجز على 5% من التمويل الخاص بكم ويرسل لكم 95% من المبلغ فقط. فيما تكونون أنتم أصحاب الفكرة ملّاكاً للمشروع. 

موّل موقع kickstarter حوالي نصف مليون مشروع منذ انطلاقه عام ٢٠٠٩، جمعت هذه المشاريع قرابة 5 مليار دولار أمريكي كلها من المجتمع وإليه. 

التحفيز بالجوائز!

حتى تستطيع أن تلفت انتباه المتبرّع، قدم له شيئاً إضافياً، قدم له جائزة مختلفة. فعلى سبيل المثال لو كان مشروعك فيلماً وثائقياً يتحدث عن التصحر في المناطق الزراعية في جنوب سوريا ضع جائزة لمن يتبرع بـ 100 دولار مثلاً بأن يحصل على لوحة للفيلم بحجم كبير، ومن يتبرع بأكثر من 500 دولار يحصل على نسخة خاصة تصله بالبريد، أما من يتبرع بـ 1000 دولار أو أكثر فيحصل على نسخة من الفيلم قبل عرضه.

في النهاية، لا توجد وسيلة واحدة لاستقطاب الجمهور عبر منصات التمويل المجتمعي، ولكن ابق يقظاً وقدم كل جديد، وابتكر في تسويق منتجك، وسوف تسبق الجميع. 

عبد الكريم عوير، هو أحد المشاركين في برنامج مركز التوجيه بدورته السادسة التابع لشبكة الصحفيين الدوليين بنسختها العربية بهدف تطوير مشروعه الإعلامي من ضمن مشاريع أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الصورة الرئيسية من موقع Kickstarter