اللغات

موقع "صحفي أونلاين" يتيح التواصل المهني الفعّال بين الصحفيين والناشرين

الموضوع: 

موقع "صحفي أونلاين" يتيح التواصل المهني الفعّال بين الصحفيين والناشرين

Asmaa Kandil | 07/08/15

لن يجد الصحفيين مشكلة بعد الآن في "تسويق" موضوعاتهم الصحفية الجيدة أو التواصل الفعّال مع المؤسسات الصحفية في جميع الدول العربية، حيث أصبح بإمكانهم إنشاء حساب لهم على موقع "صحفي أونلاين" وعرض نماذج لأعمالهم وإتاحتها للنشر سواءً مجاناً أو بمقابل مادي إلى جانب التمتع بالخدمات الأخرى التي يوفرها الموقع للصحفيين.

إلتقت شبكة الصحفيين الدوليين الصحفي المصري ياسر خليل، القيم على المبادرة ودار بيننا الحوار التالي:

شبكة الصحفيين الدوليين: هل يمكنك أن تعطنا نبذة مختصرة عن مشوارك المهني؟

ياسر خليل: إحترفت مهنة الصحافة منذ عام 2001 حيث شاركت في تـأسيس وإدارة عدد من الصحف والمواقع الإخبارية، وعملت في عدة مطبوعات مثل صحيفة "الشرق الأوسط اللندنية " لمدة 8 سنوات وكنت أحد مؤسسي البوابة الإلكترونية للمصري اليوم. خضعت لدورات تدريبية متنوعة في مجال الإعلام الرقمي لأنني من المهتمين بالصحافة الرقمية منذ بداياتها ومتابع جيد لها.

شبكة الصحفيين الدوليين: من أين أتت فكرة إنشاء منصة متخصصة تهدف لمد جسور بين الصحفيين ومسؤولي التحرير في المطبوعات الصحفية بمختلف الدول العربية؟

ياسر خليل: واجهتني مشاكل عدة أثناء عملي كصحفي حر (فريلانسر) فكان لدي العديد من الأفكار التي يصعب تنفيذها لأنها لم تتوافق مع السياسة التحريرية للصحيفة التي كنت أعمل لديها ولم أكن أعلم الطريقة المُثلى لتسويق هذه الموضوعات وكان يعاني زملائي من صعوبة الوصول إلى رؤساء التحرير في المطبوعات المختلفة.

بالتالي فكرتُ في إنشاء موقع يقوم بدور الوسيط بين الصحفيين والقيادات الصحفية الذين يعملون في المطبوعات الصحفية بمختلف الدول العربية حتى يتمكن الصحفيين من نشر إبداعاتهم الصحفية وتسويق أعمالهم الجيدة بدون معاناة.

إذ يقوم الموقع بتعريف رؤساء تحرير هذه المطبوعات بالصحفيين المتميزين من خلال الاطلاع على سيرتهم الذاتية الموجودة في الموقع. من جانبٍ آخر، يساعد الموقع مسؤولي التحرير في الحصول على الموضوعات الصحفية والتقارير التي تتوافق مع سياساتهم التحريرية ودون الحاجة إلى التعامل مع كم كبير من رسائل البريد الإلكتروني أو الاتصالات الهاتفية. يساعد الموقع الصحفييين الموهوبين لتحقيق عائد مادي جيد كما يُتيح للناشرين ورؤساء تحرير الصحف الكبرى من إمكانية التعاقد مع الصحفيين بسهولة عن طريق الاطلاع على نماذج أعمالهم.

الجدير بالذكر، أن هناك شروط معينة يضعها الموقع لقبول أي صحيفة أو مجلة ضمن قائمة المطبوعات الصحفية التي يتعامل معها الصحفيون، مثل أن يكون لدى الصحيفة موقع إلكتروني ليتعرف الصحفيون على السياسة التحريرية للصحيفة ونوعية الموضوعات التي سيقدمونها للنشر.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي الخدمات المتنوعة التي يقدمها الموقع للصحفيين؟

ياسر خليل: يقدم الموقع عدد كبير من الخدمات يُشرف عليها الطاقم التحريري المكوّن من 10 أفراد من أجل تسهيل مهمة التواصل بين الصحفيين ورؤساء التحرير بالمؤسسات الصحفية. تحتوي الصفحة الرئيسية للموقع على قسمين فقط تتخدان شكل مربع إحداهما الأيقونة المخصصة للصحفيين، والأيقونة المخصصة للناشرين.

يستطيع الصحفيون والقيادات الصحفية الاستفادة من الخدمات المجانية التي يقدمها الموقع عن طريق التسجيل في الموقع ثم إنشاء صفحتك الخاصة التي تتضمن صورة لك وسيرتك الذاتية ونماذج لأعمالك المنشورة، والمواد التي تعرضها للنشر بشكل مجاني أو بمقابل مادي وتضمين روابط لصفحاتك في مواقع التواصل الاجتماعي والتخصص الذي تعمل به.

كما يتيح الموقع معرفة أكثر 10 صحفيين رواجًا على مواقع التواصل الإجتماعي في جميع الدول العربية من خلال برنامج "عداد السوشيال ميديا"، فهو مؤشر مهم لتسويق أعمالك ليتعاقد معك الناشرون.

يهتم الموقع كذلك بنشر فرص العمل والدورات التدريبية والمسابقات والأحداث الإعلامية، إلى جانب التدوينات التي ينشرها الموقع والتي تتضمن مواد ونصائح ومعلومات لكي تساهم في تطوير مهارات ومعارف الصحفيين.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هى المميزات التي ينفرد بها الموقع عن غيره من المواقع الموجهة للصحفيين؟

ياسر خليل: توجد العديد من السمات التي لن يجدها الصحفيون إلا في موقع صحفي أونلاين، حيث يمزج الموقع بين المهنية وروح مواقع التواصل الاجتماعي، فكل شخص يتحكم في صفحته. ولا يتدخل الموقع فيما يكتبه الصحفيون وينشرونه على صفحاتهم مما يُتيح لهم العمل بحرية والتعلم ذاتيًا من أخطائهم.

ومن جانب آخر، يستطيع مسؤولو التحرير في الصحف المختلفة أن يعلنوا عن فرص العمل والدورات التدريبية والمسابقات والأحداث الهامة لديهم، ليتعرف عليها الصحفيون المتابعون لهم، كما يمكن التواصل مع الصحفيين عبر نظام خاص للرسائل. فالناشرون والصحفيون لديهم صفحة رئيسية تظهر بها أخبار من يتابعونهم ويستطيع الطرفان التحكم بنسبة كبيرة في خصوصية صفحته والمواد التي ينشرها.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي الآليات التي تتخذها إدارة الموقع لحماية حقوق الملكية الفكرية لأعمال الصحفيين؟

ياسر خليل: لا تتدخل إدارة الموقع في تنظيم التعاقد بين الصحفيين والناشرين ولكن توجد مجموعة من الآليات التي تتخدها إدارة الموقع لحماية حقوق الملكية الفكرية للصحفيين، مثل الأدوات التي يوفرها الموقع لحماية المواد المتاحة للنشر مجانًا أو بمقابل مادي حيث يمكن للعضو أن يختار الأشخاص الذين سيتابعون مقالاته وذلك عن طريق إرسال كود مخصص للاطلاع على المقال. بالتالي يستطيع الصحفي تحديد من شاهد أعماله ومتابعة ماذا فعل بعد مشاهدتها. تتابع أيضاً إدارة الموقع الشكاوى التي يرسلها الأعضاء وإذا ثبتت إدانة أي شخص أو تكررت الشكاوي منه سيتم إلغاء حسابه من الموقع. ومن المقرر تفعيل خدمات آخرى لتنظيم التعاقد بين الصحفيين ومسئولي النشر بالمطبوعات الصحفية لتوفير الجهد على الناشرين في البحث عن الموضوعات المناسبة لهم.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هى المشاريع المستقبلية؟

ياسر خليل: نطمح في المستقبل تقديم نسخة باللغة الإنجليزية وأن يكون التسجيل في الموقع متاحاً للصحفيين في جميع دول العالم، كما ستُتاح منتجات الوسائط المتعددة مثل الصور ومقاطع الفيديو والتسجيلات الصوتية والمحتوى المرئي بشكل عام ليستطيع الصحفي الإلكتروني تسويق منتجاته كي يجذب الموقع قطاع جديد من المؤسسات الإعلامية.

الصورة مأخوذة من الصحفي "ياسر خليل" مؤسس موقع صحفي أونلاين بعد أخذ الإذن.

Tags: 

أُنشر تعليق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • Twitter message links are opened in new windows and rel="nofollow" is added.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Please log in or register in order to comment this post.