اللغات

أداة تراسل جمعت الناجيات من الإعتداءات.. وأدخلتهن الإعلام

أداة تراسل جمعت الناجيات من الإعتداءات.. وأدخلتهن الإعلام

Kim Harrisberg, Health-e News | 06/10/17

كانت نعيمة من بين 43 شخصا قالوا إنهم تعرّضوا للإغتصاب أو الإعتداء الجنسي في جنوب أفريقيا العام الماضي. كافحت نعيمة من أجل ترك منزلها في كايب تاون لمدة أسبوعين. وتصنّف الإبلاغ عن الإغتصاب وإجراء الفحص الطبي الشرعي بالصدمة الثانية والثالثة.

 

هذه الأنواع من التجارب هي السبب وراء إطلاق وكالة Health-e الجنوب أفريقية للأخبار أداة إرسال نصية تسمح للناجيات من الإغتصاب بمشاركة قصصهن، دخول الخدمات الإستشارية وتوقيع عريضة تدعو إلى التغيير.

المشروع هو من بين تلك المشاريع التي منحت مؤخرا تمويلا من "تأثير أفريقيا "مدونة أفريقيا" ومبادرة شبكة الصحفيين الدوليين لدعم الصحافة المبتكرة في جميع أنحاء أفريقيا.

يمكن للناجيات استخدام الأداة المعروفة بإسم "إزوي لامي" (صوتي) لاستقبال لائحة بخدمات الدعم من الرفاهية الموجودة في بلدهن، ومنحهن معلومات يحتاجونها لتقويم أفضل لخياراتهن للمضي قدما.

عملت Health e-News مع GroundSource لتطوير منصة إرسال نصي، وهي مجانية ومجهولة للمستخدمين.

يمكن للناجيات في أنحاء جنوب أفريقيا إرسال الرسائل النصية إلى الرقم 38006 للمشاركة في محادثات ولكن مراقبة، بحيث يمكنهن ترك كلمات تشجيع لناجيات أخريات في جنوب أفريقيا. كما سيتسلمن لائحة بمراكز خدمات دعم الصدمات المعرفة بمراكز رعاية ثوثوزيلا.

وتقول نعيمة: "في الحقيقة أحببت هذه الاداة."

نعيمة هي من بين مجموعة ناجيات يعملن مع Health e-News لتجربة الأداة، بالتعاون مع منظمة أزمة الإغتصاب في كايب تاون، التي تدعم ضحايا الصدمة الجنسية.

تم تطوير الأداة استجابة ارتفاع مستويات الإغتصاب المبلغ عنها في جنوب أفريقيا. وتظهر الإحصاءات الرسمية أن عشرات الآلاف من حالات الإغتصاب يتم الإبلاغ عنها كل عام، وهذا فقط بالنسبة للحالات التي يتم الإبلاغ عنها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التغطية الإعلامية المحلية للإغتصاب غالبا ما تركز فقط على الحالات الأكثر تصميما وتطرفا مع القليل من التحليل حول لماذا أصبح العنف الجنسي مشكلة مزمنة في البلد.

قامت Health-e News وكجزء من إيزوي لامي بالشراكة مع وسائل إعلام مختلفة بإجراء مقابلات إذاعية متعددة، ووجهت رسائل لقادة الشرطة في أنحاء البلاد ووزعت ملصقات تعليمية على العيادات، مراكز الشرطة والمدارس، وكتابة قصص أكثر عمقا حول أزمات العنف الجنسي في البلاد، في حين وجهت الناجيات إلى خدمة الرسائل النصية.

هذه بعض الأسباب التي تجعل صميم هذه الحملة يتعلق بالصحافة الخدمية، ولا يقتصر الأمر على توفير تغطية أكثر وأفضل للناجيات من الإغتصاب وإنما يتعلق بتيسير قدرتهن على التواصل مع بعضهن البعض. الناجيات قادرات على ترك كلمات لتشجيع الناجيات الأخريات التي يتم مشاركتها بعد ذلك عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

تساعد هذه الشهادات على إضفاء الطابع الإنساني على إحصاءات الإغتصاب التي تقرأها في كثير من الأحيان، ونأمل أن تساعد الناجيات الأخريات على إدراك أنهن لسن وحيدات في رحلتهن نحو الشفاء.

عملت Health e-News مع الناجيات للدفع نحو تغيير السياسة، ويرافق أداة إيزيو لامي حملة تأييد بحيث يمكن للواتي يستخدمن التطبيق التوقيع على عريضة تدعو جميع المرافق الصحية التي تعمل على مدار الـ24 ساعة لتأمين حزمة رعاية صحية لجميع الناجيات من الإعتداء الجنسي، وهذا يعني أن الناجيات في المناطق الريفية لن يضطررن للسفر لمسافات بعيدة للوصول غلى خدمات الطوارئ التي يحتجنها.

حزمة الرعاية هذه قد تتضمن تقديم المشورة، الأدوية المضادة للفيروسات القهرية، لقاحات الكزاز والتهاب الكبد، حبوب منع الحمل بعد الصباح وفحص طبي شرعي كامل.

استلهمت Health-e الفكرة للبدء بحملتها التأييدية من تقرير أطباء بلا حدود لعام 2016. فقد وجد التقرير أن من بين العدد المقدر من النساء اللواتي يتعرضن للإغتصاب كل عام في بلدية روستبرغ في جنوب أفريقيا فإن 95 بالمئة لا يلتمسن المساعدة من أخصائي صحي.

إن الامر هو بالوصول للخدمات الصحية ومعرفتها على حد سواء، وقد حاولت Health-e الترويج للأمر في ملصقاتها الموزعة في جميع أنحاء البلاد.

هدف Health-e على المدى الطويل هو الشراكة مع منظمة حكومية أو غير حكومية من أجل الإستمرار في الحفاظ على إيزوي لامي كملجأ للناجيات. تجري بحوث في الوقت الراهن لبناء خريطة للموقع تظهر مراكز الرعاية ما بعد الإغتصاب، وتسمح للناجيات بتقويم الخدمات التي تلقينها هناك.

في نهاية المطاف، وفي صميم حملة إيزوي لامي الحاجة الملحة لدعوة الناجيات إلى محادثة وطنية حول العنف بين الجنسين، وإعطائهن الاداة التي يحتجنها للشفاء.

كلمات نعيمة التشجيعيّة للناجيات الأخريات تصب في صميم الحملة: "يمكنك أن تكون شجرة، ويمكنهم قطعك، بكل الأفرع والجذع، ولكنك ستنمين من جديد، فهذه الجذور لازالت هنا."

تم حجب إسم العائلة بسبب مخاوف الخصوصية.

كيم هاريسبرغ هي صحفية وسائط متعددة في Health-e News في جنوب افريقيا. 

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة المشاع الابداعي عبى فليكر بواسطة ميشال شينوست.

Tags: 

أُنشر تعليق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • Twitter message links are opened in new windows and rel="nofollow" is added.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Please log in or register in order to comment this post.