اللغات

مواقع إخبارية ستكافىء صحفييها قريباً تبعاً لعدد متصفحي مواضيعهم

الموضوع: 

مواقع إخبارية ستكافىء صحفييها قريباً تبعاً لعدد متصفحي مواضيعهم

Dana Liebelson | 11/05/11

تبحث مواقع إخبارية قريباً في تقديم مكافآت نقدية لصحفييها ترتكز على عدد متصفحي مواضيعهم على الانترنت؛ ولكن البعض يخشى أن يؤثر هذا النموذج سلباً على نوعية الصحافة بشكل عام.

فقد أحدثت شركة Gannett، التي تشرف على سلسلة من وسائل الإعلام، ومن بينها USA Today وموقع NewsQuest، ضجة في نيسان /أبريل الفائت، عند إعلانها بأنها تدرس خطة دفع مكافآت سنويّة لكتابها، مبنية على عدد "النقرات" التي تتلقاها مقالاتهم المنشورة عبر الانترنت، والتي غالباً ما تكون عاملاً رئيسياً في توليد مداخيل الاعلانات على شبكة الانترنت.

وقالت هايدي زيمرمان، مديرة الاتصالات في الـ USA Today لشبكة الصحفيين الدوليين أن هذه الخطة لا تزال قيد الدرس. وأضافت: "لكنها ستكون مقتصرة على مجموعة الإعلام الرياضي للـ USA Today، وليس للصحيفة ككل".

وهذه ليست المرة الأولى التي تشجع وسائل الإعلام خلالها الكتاب على رفع نسبة "حركة الزيارات" على الموقع الالكتروني. فقد قام موقع Gawker
، الذي يعرض أخباراً وخبريات القيل والقال، بتقديم مخطط مماثل في العام 2008. حيث حصل المدونون على مكافآت وصلت الى 7 الآف دولار أميركي، عندما بلغ عدد المتصفحين الى 1.4 مليون متصفح للصفحة.

لكن صحفيي الصحافة التقليدية عبّروا عن قلقهم إزاء هذا النموذج، قائلين ان المواضيع "الأكثر إثارة"، هي المواضيع التي تغطي أخبار المشاهير على سبيل المثال، فهي التي تزيد من عدد الزوار، ولهذا سيؤثر ذلك على نوعية المواضيع التي ستجري تغطيها [بعد ذلك].

وعلّق دان كينيدي، وهو استاذ صحافة مساعد في جامعة نورث إيسترن، خلال ندوة عقدت لمناقشة هذه المسألة: "إنها فكرة سيئة. ماذا لو طلب رئيس تحرير من صحفي تغطية أخبار لجنة عجز الموازنة على مدى الأشهر الستة المقبلة؟ لن يرفع أحد يده لتغطية الموضوع، لأن هذا الصحفي لن يحصل على مكافأة في نهاية المطاف".

ومع ذلك ، فإن المناقشة على الأرجح مستمرة : فقد نشرت جامعة كولومبيا دراسة جديدة حول الأوضاع الاقتصادية للأخبار الالكترونية، أوصت خلالها الصحفيين "اكتساب فهم أكبر لأهداف المعلنين الذين يبغون الوصول الى زبائنهم".

الصورة التقطت بعدسة
wfyurasko
، وتستخدم بإذن من Creative Commons.

أُنشر تعليق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • Twitter message links are opened in new windows and rel="nofollow" is added.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Please log in or register in order to comment this post.