تويتر يستحوذ على "تيل أبارت" لإعلانات موجهة للمستخدمين بشكل أفضل! | IJNet

اللغات

تويتر يستحوذ على "تيل أبارت" لإعلانات موجهة للمستخدمين بشكل أفضل!

تويتر يستحوذ على "تيل أبارت" لإعلانات موجهة للمستخدمين بشكل أفضل!

Alaa Chehayeb | 05/05/15

يترافق نمو عدد مستخدمي موقع التواصل الإجتماعي تويتر مع نقص في العائدات المالية التي يجنيها الموقع من بيع الإعلانات. لذا كان لا بدّ من إيجاد حلّ يساهم في رفع قيمة الأرباح وتسهيل عملية شراء الإعلانات على الموقع، حيث كانت صعبة جداً في السابق. من هنا قرر تويتر الإستحواذ على موقع "تيل أبارت" (TellApart) وإعادة هيكلة نظام إعلاناته.

أعلن تويتر في تدوينة رسمية عن إستحواذه على "TellApart"، وهو موقع يقدم لمستخدميه تجربة فريدة في استهداف عملائهم على مختلف الأجهزة الذكية التي يستخدموها. وأعرب تويتر عن إهتمامه بتقديم تجربة مستخدم مميزة لمن يستخدم الموقع على عدة أجهزة.

فمثلاً هناك الكثير من المستخدمين يكتفون بتصفح المنتجات على الهواتف المحمولة ويقومون بخيار الشراء عبر الكومبيوتر فقط. وبإتمام هذه الصفقة، اجتمعت نقاط قوة "TellApart"- وهي تخصيص الإعلانات، إعلانات ديناميكية، ومعلومات حول التجارة- مع نقاط قوة تويتر في فهم تطلعات المستخدمين وخبرته العميقة في عالم الأجهزة الذكية والتطبيقات.

"تيل أبارت" كان أحد الأركان الأساسية في نظام الإعلانات على موقع التواصل الإجتماعي الأشهر فيس بوك، وحقق أكثر من ١٠٠ مليون دولار أرباح عام 2014. ولكن تغيير فيس بوك لنظام إعلاناته جعل من الإستحواذ خطوة ذكية من قبل "تيل أبارت".

وبحسب تدوينة "Twitter"، يعتبر الموقع أن هذه الخطوة ستساعد المعلنين على الوصول الى المستخدمين المستَهدفين أينما كانوا، على الكومبيوتر المحمول أو على الهواتف الذكية. فخبرة "تيل أبارت" في تقديم إعلانات ديناميكية وبكلفة جيدة جداً بالمقارنة مع العائدات على الإستثمار، وشبكة علاقات تويتر العالمية ستسمح بزيادة المبيعات والوصول الى معلنين في كافة أنحاء العالم.

ولم يتوقف تويتر عند هذا الحد، بل أراد أن يغيّر عملية شراء الإعلانات على الموقع وطرق مراقبة أدائها ونتائجها. ولهذه الغاية أطلق مبادرتين مع العملاق التكنولوجي جوجل. الأولى، هي أن مستخدمي DoubleClick أصبح بإمكانهم أن يتابعوا أداء الحملات الإعلانية التي يشترونها، ويمكنهم الحصول على إحصائيات حول عدد الزيارات على مواقعهم من الحملة نفسها، عدد إعادة التغريد، وغيرها من العوامل التي تساهم في تحديد العائدات على الإستثمار.

أما المبادرة الثانية بين تويتر وجوجل فهي تحسين في تجربة المستخدم للمعلنين. حيث أن المعلنين الذين يستخدمون "DoubleClik Bid Manager" سيتمكنون من شراء الإعلانات، وإنشاء الحملات، وشراء التغريدات المدعومة مادياً (Promoted Tweets) من مكان واحد. وهكذا فإن جعل عملية الإعلان على تويتر متوفرة في مكان واحد، وعملية مراقبة الإعلانات في نفس المكان أيضاً، سيساهم بالتأكيد في زيادة أرباح الموقع وزيادة الإعلانات. شراء تقنيات الإعلان الحديثة والشراكة مع لاعبين أساسيين في عالم الإعلانات سيسمح لموقع تويتر بتحسين موقعه في هذه الصناعة وليصبح بين الأوائل في جني الأرباح والأموال بعد مدة من الزمن.

يأمل تويتر بعد اعتماد هذه الخطوات بزيادة ثقة المعلنين بنظام إعلاناته وبالتقارير حول العائدات على الإستثمار في الإعلانات. وسيتمكن المعلنون من شراء الإعلانات على الموقع المذكور من مكان واحد ومرة واحدة فقط، بغض النظر ما إذا كانت هذه الإعلانات ستظهر على الكومبيوتر أو على الهواتف الذكية.

بهذه الخطوات المتخذة، سيتمكن تويتر من الحصول على أرباح مادية من الأعلانات المباشرة على الموقع والتطبيق الخاص به. كذلك ستتيح له هذه الصفقة أن يحصل على أرباح من أي نقرة على روابط وإعلانات موضوعة على مواقع أخرى غير تويتر. صفقة ستغير عالم الأعلانات على الإنترنت وتزيد المنافسة بين أقطاب الصراع في عالم مواقع التواصل الإجتماعي. وحتماً ستدفع بالمواقع الأخرى الى البحث عن تقنيات وابتكارات جديدة للبقاء في دائرة المنافسة.

الصورة من تصميم علاء شهيب.

أُنشر تعليق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • Twitter message links are opened in new windows and rel="nofollow" is added.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Please log in or register in order to comment this post.