اللغات

اليونيسكو تنشر دراسة حول حماية الصحفيين

الموضوع: 

اليونيسكو تنشر دراسة حول حماية الصحفيين

Sam Berkhead | 05/05/17

يعتمد الصحفيون الإستقصائيون على مسرّبي الأخبار والمصادر السرية بدرجة عالية عند سعيهم لكشف الفساد وإساءة استخدام السلطة. لكن في العصر الرقمي، ما هي الضمانات القانونية الموجودة لحماية خصوصية الصحفيين ومصادرهم؟ كيف يمكننا منع هذه الأطر من الإنتكاس مع انخفاض حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم؟ ما الذي يجب على الصحفيين القيام به لضمان سلامة وسرية مصادرهم؟ دراسة جديدة لليونيسكو "حماية مصادر الصحفيين في العصر الرقمي" تهدف للإجابة على هذه الأسئلة.

نُشرت هذه الدراسة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، وهي تقدم نظرة بعيدة المدى على التحديات الضاغطة التي تواجه الصحفيين الإستقصائيين ومصاردهم.

المواضيع التي تغطيها الدراسة تتضمن المراقبة الجماعية والموجّهة، التمادي في تشريعات مكافحة الإرهاب والأمن الوطني، والطبيعة التي عفا عليها الزمن للأطر القانونية في العصر التناظري دعماً لحماية المصدر.

مبدأ التأكيد على وجوب سرية المصدر وقدرة الأشخاص أو شهود العيان على الثقة في الوعد بأن يحمي الصحفيون المصدر هما تحت تهديد متصاعد وفق ما تقول جولي بوسيتي، كاتبة الدراسة وباحثة رائدة. وتضيف بوسيتي إن المطلوب هو تحرك عاجل لمواجهة المشكلة و"آمل أن هذه الدراسة ستساعد في عملية رفع مستوى الوعي والدفع بالإصلاح".

وقد نظرت الدراسة في بيانات 121 عضو في اليونيسكو بين عامي 2007 و 2015 لرسم صورة حول حماية المصدر الصحفي حول العالم، ومن الأمور التي توصلت إليها:

- تآكل الحماية القانونية لمصادر الصحفيين بشكل متزايد من قبل تشريعات الأمن القومي ومكافحة الإرهاب.

- المراقبة الجماعية والموجّهة تستمر بمساسها لمبدأ السرية.

- منصات الطرف الثالث مثل وسائل التواصل الإجتماعي ومحركات البحث يمكن أن تنشر بيانات حسّاسة عند التعرض لضغط من قبل السلطات.

- الأطر القانونية في العديد من البلدان تتقدم على نحو متزايد، وغالباً ما تفتقر إلى قوانين حول جمع واستخدام البيانات الرقمية.

-عندما لا يكون لدى الصحفيين وسائل حماية كافية ويفتضح المصدر، فإن عدداً من الآثار السلبية قد تحدث. فالتغطية والتخويف وتدمير المعلومات وكشف هويات المصادر والرقابة الذاتية كلها تداعيات طبيعية.

-التحديات التي واجهت الصحفيات أكثر حدة من التحرش الجنسي والتعرض لتهديدات رقمية متزايدة وفق ما تشير الدراسة. 

بالنظر لهذه النتائج، ماذا يمكن أن نفعل لحماية الصحفيين الإستقصائيين والمصادر التي يعتمدون عليها؟

تقول الدراسة أنه سيكون ضرورياً وبشكل متزايد أن يتخذ الصحفيون الإحتياطات المناسبة لحماية اتصالاتهم مع المصادر الحساسة. الحكومات في كل مكان تحتاج لتطبيق أنظمة الشفافية والمساءلة!

الدراسة تقدم للمشرعين 11 صيغة لتأطير قانون لحماية المصادر للتشاور فيها اثناء صياغة تدابير حماية جديدة للصحفيين ومصادرهم.

لقراءة الدراسة كاملةَ، إضغط هنا.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة المشاع الإبداعي على فليكر بواسطة جورج كيلي.

Tags: 

التعليقات

رئيس شبكة المحررين العرب يناشد السلطتين التشريعية والتنفيذية

– بغداد –
توسمت شبكة المحررين العرب بحملة الأقلام الوطنية المبدعة العمل الجاد ووضع المصلحة الوطنية في المقام الأول .
ودعا رئيس  شبكة المحررين العرب الأستاذ قاسم خشان الركابي في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي ، تلقت (( وكالة الإعلام للانباء نسخة منه )) ، "الزملاء المحررين والصحفيين والعاملين في الحقل الإعلامي وجميع الكتاب والمثقفين عامة إلى الوقوف صفا واحدا إلى جانب الحقيقة ونقل الإحداث الأليمة التي تحصل في وطننا اليوم بكل مصداقية ودقة وعدم الانجرار خلف الدعوات الساعية إلى شق وحدة الصف الوطني وتمزيق نسيجه الاجتماعي" .
وتوسم الركابي في البيان ، "في كل حملة الأقلام الوطنية المبدعة في كل المنابر الإعلامية والثقافية العمل الجاد ووضع المصلحة الوطنية في المقام الأول واستبعاد الميول السياسية المؤثرة في مصداقية وسائلنا الإعلامية الوطنية الشريفة " .
وحيا رئيس شبكة المحررين العرب جميع الصحفيين العراقيين في اليوم العالمي لحرية الصحافة . وخاصة العاملين في منظمة اليونسكو في كل دولة وشبكة الصحفيين الدوليين واتحاد الصحفيين الدولي واتحاد الصحفيين العرب وناشد منظمة اليونسكو وشبكة الصحفيين الدوليين بمساعدة شبكة المحررين العرب لاعتمادها شريك أساسي في الوطن العربي أما الدارسة التي أطلقتها اليونسكو فإنها في غاية الدقة ولكن الحالة في العراق تختلف عما ينقل  من خلال المشاركات التي إقامتها اليونسكو نحن على تماس مع السلطة التنفيذية والتشريعية وكلاهما لم يتم تفعيل قانون حماية الصحفيين
داعيا الله سبحانه وتعالى أن "يسددا خطى الجميع في تعزيز دور صاحبة الجلالة بما يسهم في بناء عراق قوي موحد" .
وناشد الركابي في البيان "السلطتين التشريعية والتنفيذية  بتفعيل قانون حماية الصحفيين  وناشد المنظمة الدوليه اليونسكو بالتدخل لمتابعة الموضوع ونحن قدمنا مقترحا لوزارة الداخلية بشأن دراسة لحماية الصحفيين غير الدراسة التي نشرتها اليونسكو
لأن الحالة في العراق تفتقر لأمور فنية بحته ونحن نقترح فرز ممثلية اتحاد الصحفيين الدولي عن نقابة الصحفيين وفرز ممثلية اتحاد الصحفيين العرب عن نقابة الصحفيين وتوسيع مهام شريك اليونسكو ليكون أكثر من 5 شركاء في العراق وذالك حققنا مبدئ التنافس وعلى منظمة اليونسكو فتح الباب على مصراعيه لغرض حضور ممثلنا للاستماع إلى شرح مفصل عن الحالة في العراق  وان تأخذ الخطوات الاساسيه  لتغيير مهام الإعلام من مهمة اخبارية لمهمة مهنية

يذكر أن الموقع القديم تحت عنوان شبكة المحررين العرب في العالم لا يمثل شبكة المحررين العرب

أُنشر تعليق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • Twitter message links are opened in new windows and rel="nofollow" is added.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Please log in or register in order to comment this post.